عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » في دائرة الضوء »
 
12 نيسان 2018

الذهب في فلسطين.. بين الأسعار العالمية والمحلية

لم تعد تجارة الذهب في فلسطين ذات جدوى اقتصادية كبيرة، هذا ما صرّح به بعض أصحاب محال تجارة الذهب في رام الله والخليل، الذين أبدو استياءهم من مجال عملهم في الذهب في ظل الركود الاقتصادي الذي تشهده الأسواق عامة، وفي ظل الأوضاع السياسية التي تنعكس سلبا على حال المواطن فتجعل من طلب الذهب فقط لسد الحاجة وهي كمهر للعروس.

\

رام الله- خاص بوابة اقتصاد فلسطين

يعتقد مراد الحرباوي صاحب محل  مجوهرات "السيد مراد" في الخليل أن الذهب استثمار غير ناجح لأن سعر الذهب مرتفع في هذه الآونة، ما يجعل ربح المستثمر قليل جدا.

ويوجه الحرباوي الراغبين باستثمار أموالهم إلى أي استثمار آخر في مجال التجارة الواسع والمتنوع على حد قوله، فهناك أمور يمكن أن يستثمر فيها المواطن أمواله وتدر عليه أربحا أضعاف ما سيربح من الذهب.

وقال الحرباوي أن الاقبال على الشراء أو البيع مرتبط في الوضع الإقتصادي ودخل الفرد، وهو إقبال  محدود جدا حاليا، وأصبح مقتصرا على الراغبين بالزواج.

وأكد على أن سعر الذهب في هذه الفترة مناسب للمشتري أكثر منه للبائع، فالأحداث العالمية يمكن أن تؤثر في العملات الأخرى، أما الذهب يبقى أضمن في التعامل ويحافظ على سعره في أي لحظة تغيير للعملات.

وردا على سؤال حول تغيير سعر الذهب في السوق عن المعلن عنه الكترونيا، يقول حرباوي: على وسائل الإعلام تحري الدقة في نقل سعر الذهب وسعر العملة، كما أن سعر الذهب المسموع في البورصة هو الذي يتم أخذه، ولكن هناك اضافة تتعلق بأجرة النقل، فالاضافات التي تأتي على سعر الذهب لا يتم سماعها في وسائل الإعلام، الأونصة مثلا يضاف إليها 80 دولار أو 100 دولار، ولكن وسائل الإعلام لا تعلم عن هذه الإضافات، يكون سعر الأونصة 1350 دولار ويضاف إليها 100 دولار فتصبح 1450 دولار.

وجاءت أسعار الذهب صباح الخميس 12 نيسان 2018 حسب أمين سر نقابة الصاغة الحاج عامر الحواري على النحو التالي:

\

 

 

مواضيع ذات صلة
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2018
تصميم و تطوير