إيليا نقل.. من الفقر إلى سدة النجاح

  • palestine_economy
  • palestine_economy
  • طباعة الصفحة

هو اللاجئ الفلسطيني من الرملة الذي أصبح أحد أعلام التجارة في الأردن، أسس أهم شركات إنتاج المناديل الورقية "فاين" ويدير مجموعة نقل التجارية المكونة  من 30 شركة وتصدر منتجاتها لـ45 دولة.


ولد إيليا نقل في الرملة عام 1928. واتم دراسته الثانوية في يافا لكنه لم يستطع الإلتحاق بالجامعة لدراسة الهندسة كما كان يطمح بسبب ظروف عائلته المادية رغم حصوله على تقدير ممتاز في امتحان المترك في بيروت.

انتقل للاردن للسكن مع عائلته التي طردت من فلسطين إثر إحتلالها عام 1948، في ظروف شديدة الصعوبة. وعمل محاسبا في شركة توفيق القطان لمدة 3 سنوات حيث اكتسب الخبرة التي مكنته من تأسيس عمله الخاص، إذ حصل على رخصة للاستيراد في عام 1952 واستأجر مستودعا في سوق السكر بعمان وبدأ ببناء شبكة علاقات مع رجال الأعمال مكنته من تطوير عمله بشكل سريع.

في عام 1955 استورد نقل ماكنة ورق بمبلغ 17 الف دولار، وبدأ بإنتاج الماركة الشهيرة للمناديل الورقية "فاين". وتطور المشروع من ماكنة إلى مصنع عام 1962. ثم تم افتتاح مصنعا آخر في لبنان اوائل السبعينات.

واستمر صعوده في عالم التجارة الى يومنا هذا حيث تم تسمية الشركات باسم (مجموعة نقل) وتضم 30 شركة تتوزع في ثمانية بلدان وفيها يعمل فيها نحو 6 آلاف موظف. وتصدر منتجاتها الى اكثر من 45 دولة حول العالم. وتطورت تجارة الشركة لتشمل قطاع السيارات الفاخرة (بورش ولامبورجيني و اوودي وغيرها) والقرطاسية والانشاءات والتغليف والطباعة والصناعات التحويلية وصناعة الورق والبنوك والتأمين والاغذية وغيرها من القطاعات .

ورغم توسع المجموعة إلا أن واهم شركاتها بقين "فاين للمناديل" التي تعد اكبر شركة بالشرق الاوسط لصناعة المناديل.

ولنقل أعمال خيرية كثيرة بالأردن وفلسطين ولبنان، فلديه الكثير من المؤسسات الخيرية معظمها يرتكز على دعم الشباب وتطويرهم ومساعدتهم في الدراسة.

ونشر نقل عام 2008 كتابا حول سيرته الذاتية بعنوان (وعد تحقق) والذي أشار فيه إلى السبب الذي دفعه لإصدار كتاب حول قصة نجاحه كرجل أعمال بدأ من الفقر إلى سدة النجاح، ليكونَ حافزاً للشباب الصاعد في استلهام خبرات وتجارب متراكمة في عالم الأعمال ومن داخل تفاصيل الحياة وما تشهده من تحولات متنوعة على أكثر من صعيد اقتصادي واجتماعي وسياسي.