دولة يطالب مصلحة المياه بضخ كميات أكبر لبيتونيا

  • palestine_economy
  • palestine_economy
  • طباعة الصفحة

أكد رئيس بلدية بيتونيا ربحي دولـة، أن مشكلة انقطاع المياه المتكرر عن المدينة يعود وبشكل رئيسي الى نقص في كمية المياه التي يزودها الاحتلال للمناطق الفلسطينية.

وقال دولة، في مؤتمر صحفي للحديث عن أزمة المياه وسبل حلها، اليوم الخميس، "أبلغتنا مصلحة المياه أن هناك تقليص في كميات المياه التي تُزود بها المحافظة ككل وعليه، سيتم قطع المياه عن مدينة بيتونيا ثلاثة أيام ووصلها أربعة أيام متتالية وبضغط عال، ولكن على أرض الواقع الضغط الحاصل لا يكفي للوصول الى كافة المناطق والأحياء".

وأشار إلى أن البلدية وطواقمها تعمل ليل نهار من أجل توزيع المياه على كافة المناطق والأحياء في بيتونيا، فالمدينة وسكانها ما زالوا يعانون من أزمة المياه الخانقة.

وقال دولـة إن عدم ضخ المياه بكميات عالية من قبل مصلحة المياه، سبب إضافي كي لا تصل الى كافة المواطنين، وبهذا نحن قمنا بتقسيم المدينة لأحياء عدة لضغط المياه ساعات محددة لكل حي.

وطالب رئيس البلدية بزيادة كميات المياه للمدينة والأيام المخصصة لها، كون عدد سكانه يصل إلى حوالي 45 ألف نسمة.

وقال "المواطن لا يعنيه من سبب الأزمة، ويريد أن تصله المياه وهذا حقه الطبيعي، ونحن لن نصدر الأزمة، بل شكلنا خلية لإدارتها والتكيف معها، ولكن هذا لا يعني أن تصبح دائمة، وعلى مصلحة المياه ضخ المياه لبيتونيا بقوة إضافية لتصل كافة المناطق. مسؤولياتنا نعيها جيداً ونسعى جاهدين لعدم إطالة الأزمة، لكن من حق المواطن أن يسأل الى متى.

ودعا دولة كافة المواطنين لترشيد استهلاك المياه، وإبلاغ البلدية عن أماكن عدم وصولها خلال أيام توصيلها الى المدينة، من أجل استمرار المتابعة.

وأكد أن بلدية بيتونيا كانت وستبقى نصيراً للمواطن ولن تتوانى في الدفاع عن حقوقه في كافة المجالات، ودعا دولة وسائل الإعلام لتسليط الضوء على مشكلة المياه في فلسطين ككل وفي مدينة بيتونيا على وجه الخصوص.