النفط في مرمى توترات الشرق الأوسط

  • palestine_economy
  • palestine_economy
  • طباعة الصفحة

التوترات في الشرق الأوسط تلقي بظلالها على أسعار وحجم انتاج النفط، حيث ارتفع خام القياس العالمى مزيج برنت خمس سنتات إلى 63.57 دولار للبرميل، كما زاد الانتاج حيث أن الشركات الأمريكية أضافت تسع حفارات نفطية فى الأسبوع المنتهى فى العاشر من نوفمبر وهى أكبر زيادة منذ يونيو.

خيم الحذر على التعاملات فى أسواق النفط اليوم الاثنين، وسط استمرار التوترات فى الشرق الأوسط وبعد زيادة عدد الحفارات فى الولايات المتحدة بما يشير إلى أن المنتجين يستعدون لزيادة الإنتاج.

وارتفع خام القياس العالمى مزيج برنت خمس سنتات إلى 63.57 دولار للبرميل بحلول الساعة 0744 بتوقيت جرينتش. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى أربع سنتات إلى 56.78 دولار للبرميل.

وقال تجار إن أسعار النفط تلقى دعما بصفة عامة إذ أن تخفيضات الإنتاج الحالية التى تقودها أوبك وروسيا ساهمت فى خفض كبير لفائض المعروض الذى يضغط على الأسواق منذ عام 2014.

وقالت تيميرا انرجى للاستشارات اليوم الاثنين "نزل فائض مخزونات النفط لدى منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية فوق متوسطها فى خمس سنوات بأكثر من 50 بالمئة فى 2017 والمخزونات حاليا عند حوالى 160 مليون برميل".

وتابع "إذا استمر الاتجاه الحالى فمن المرجح أن تعود المخزونات لمتوسط خمس سنوات فى وقت ما خلال 2018" مشيرا إلى أن الطلب القوى ساهم أيضا فى تقليص التخمة فى السوق.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة إن الشركات الأمريكية أضافت تسع حفارات نفطية فى الأسبوع المنتهى فى العاشر من نوفمبر وهى أكبر زيادة منذ يونيو ليصل الإجمالى إلى 738 حفارا.

وكالات