وضع حجر الاساس لأكاديمية فلسطين للطلبة الموهوبين

د. محمد اشتية: رجل الأعمال المغترب حمّاد الحرّازين تبرع بتكاليف المبنى الرئيسي


  • palestine_economy
  • palestine_economy
  • طباعة الصفحة

خلال وضع حجر الأساس لمجلس أكاديمية فلسطين للطلبة الموهوبين في بلدة سردا قرب رام الله قال رئيس المجلس الفلسطيني للتنمية والإعماد "بكدار" د. محمد اشتية ان المجلس سيباشر في تنفيذ المبنى الأول في الأكاديمية.

قال رئيس المجلس الفلسطيني للتنمية والإعماد "بكدار" د. محمد اشتية إن المجلس سيباشر في تنفيذ المبنى الأول في أكاديمية فلسطين للطلبة الموهوبين وهو المبنى الرئيسي الذى اختير له  أن يحمل اسم الشهيد ياسر عرفات بتبرع من رجل الأعمال المغترب حمّاد الحرازين.

وأشاد اشتية، خلال وضع حجر الأساس للأكاديمية في بلدة سردا قرب رام الله بحضور جمع من الشخصيات العامة، بالتبرع السخي للحرازين ودعمه وتحمسه للفكرة منذ بدايتها، وكذلك رعايته للعديد من المشاريع الخيرية في الضفة وغزة.

وأضاف اشتية بأن الفكرة الأساسية لهذا المشروع هي مدرسة ثانوية نموذجية تقدم مناهجا مبتكرة ومختارة للطلاب المتفوقين من أجل أداء عال وقدرات مبتكرة، مشيرا إلى أن المدرسة ستكون فلسطينية عربية تتمتع برؤية عالمية لتمكين القادة في المستقبل من التفاعل مع العالم.

وقال إن مجلس أمناء الأكاديمية يعمل على تطوير آلية لاختيار نخبة النخبة من الطلاب من مختلف مدارس الوطن على أساس قدراتهم وأدائهم الأكاديمي، إلى جانب العمل على إيجاد منهاج ونظام يرعى الإبداع والابتكار والفضول الفكري والعلمي والتفكير النقدي وخدمة المجتمع.

وأضاف اشتية أن حرم الأكاديمية حسب التصاميم الأولية مكون من 14 مبنى بما يشمل غرف صفية ومختبرات وقاعات وملاعب وسكن داخلي ومكتبة وكل الإمكانيات التي تساهم في خلق نمط تعليمي متطور.

من جانبهما، أشاد محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام ونقيب المهندسين مجدي الصالح بجهود الحرازين وحرصه على دعم العديد من المشاريع الخيرية في الضفة وغزة، وكذلك شكرا  "بكدار" على المشاريع النوعية التي تنفذها.

أما الحرازين فقد أكد في كلمة مقتضبة على انتمائه وفخره بفلسطينيته وعلى أن التبرع لمشاريع في فلسطين تعزيز للصمود والثبات، داعيا رجال الأعمال المغتربين لمساهمة اكبر في بناء الوطن. وأضاف بأن التعليم هو ميزة للشعب الفلسطيني علينا التركيز عليه ورفع مستواه.