عائلة نتنياهو تخضع للتحقيق تحت طائلة التحذير بـ"القضية 4000"

  • palestine_economy
  • palestine_economy
  • طباعة الصفحة

يخضع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وزوجته سارة ونجله يائير، اليوم الإثنين، للتحقيق تحت طائلة التحذير في "القضية 4000".

وحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، سيتم استجواب نتنياهو في مقر إقامته، بينما زوجته ونجله سيتم إخضاعهما للتحقيق في مقر وحدة التحقيق في أعمال الغش والخداع في الشرطة (لاهف 433) في مدينة اللد.

وأوضحت أنه سيتم إخضاع عائلة نتنياهو للتحقيق بالتوازي، وسيسألون للمرة الأولى عن المعلومات التي قدمها للشرطة، المستشار الإعلامي السابق لعائلة نتنياهو، نير حيفتس، الذي وقع مع الدولة على اتفاق "شاهد ملك".

وبينت أنه سيتم استجواب الزوجين نتنياهو فيما يتعلق بالشبهات ضدهما لقبول الرشاوى والاحتيال وخيانة الأمانة، وربما الشبهات أيضا في عرقلة مسار التحقيقات، كما من المتوقع أن تستجوب الشرطة يائير نتنياهو وتحصل على إفادته.

وفي الوقت نفسه، أفادت صحيفة "هآرتس" أنه سيتم التحقيق مع مالك شركة "بيزك" شاؤول ألوفيتش وزوجته إيريس في مقر (لاهف 433)، وعلى النقيض من التحقيقات السابقة التي أجراها نتنياهو، فإن استجوابه هذه المرة لن يكون محدودا بوقت.

وكانت مصادر قضائية إسرائيلية، توقعت أن يخضع نتنياهو للتحقيق بشبهة "عرقلة التحقيق في الملف 4000"، كما يتوقع أن يخضع يائير نتنياهو بدوره للتحقيق قريبا بشأن رسائل تربط بين الامتيازات التي حصلت عليها بيزك والتغطية الإيجابية في "واللا".