سميحة خليل.. أيقونة تنموية نسوية

  • palestine_economy
  • palestine_economy
  • طباعة الصفحة

ولدت سميحة سلامة يوسف خليل القبّج (سميحة خليل) في بلدة عنبتا قضاء طولكرم، الواقعة شمال الضفة العربية الفلسطينية عام 1923، وكانت تلقب بـ" سنديانة فلسطين".

هي ليس مستثمرة ولم تدخل مجال الاقتصاد أو تجمع الأموال. لكن دورها االتنموي والخيري ما زال مؤثرا حتى اليوم، بعد وفاتها ب18 عام، على حياة مئات النساء والأسر المحتاجة. فهي من أسس جمعية إنعاش الأسرة مع مجموعة من النساء الفلسطينيات، هذه المؤسسة التي ساهمت بتقديم خدمات إنسانية وإجتماعية وإقتصادية وثقافية للمجتمع الفلسطيني بأكمله.

ويتبع للجمعية حاليا العديد من المراكز التي تخدم الفئات المهمشة، منها المركز الأكاديمية والمهنية، والمراكز الإنتاجية ومركز المساعدات الإنسانية ومركز دراسات التراث والمجتمع الفلسطيني.

ساهمت سميحة خليل من خلال بصورة فاعلة في مواجهة الظلم الاجتماعي الواقع على النساء الفلسطينيات من خلال تقديم دعم لهن عبر مؤسسات وجمعيات.

وكانت المربية سميحة خليل قد اسست عام 1952 جمعية الاتحاد النسائي العربي في مدينه البيرة وكانت رئيسة لها.

وفي العام 1965 أسست جمعية انعاش الأسرة وكانت رئيسة لها طوال حياتها. امتد نشاطها الى كل قرى ومدن الضفة الغربية وقطاع غزة، تقدم العون والمساعدة للأسر المحتاجة.

تعتبر واحدة من رواد الحركة الوطنية الفلسطينية، حيث وقفت وتصدت بأساليب متعددة لسياسات الاحتلال العنصرية، وقمعه الجائر.

خاضت معركة الانتخابات الرئاسية الفلسطينية عام 1996، كمنافسة وحيدة للزعيم الراحل ياسر عرفات، إلا أن الحظ لم يحالفها.

لعبت دورا واضحا في عملية النضال الوطني، وفي العام 1977، من خلال عضويتها في الجبهة الوطنية الفلسطينية.

وفي العام 1978 أصبحت عضوا في "لجنة التوجيه الوطني"، وكانت عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني منذ بداياته.

فرضت عليها قوات الاحتلال الإسرائيلي، الإقامة الجبرية في العام 1980 لمدة سنتين ونصف، ومنعت من السفر لمدة 12 عاما.

قامت بتمثيل المرأة الفلسطينية في العديد من المؤتمرات الدولية، ولم تتمكن من حضور بعضها لأسباب أمنية.

ساهمت بصورة فاعلة في مواجهة الظلم الاجتماعي الواقع على النساء الفلسطينيات، من خلال تقديم دعم لهن عبر مؤسسات وجمعيات.

أسست وشاركت في العديد من الجمعيات والاتحادات منذ العام 1965، فإلى جانب "جمعية إنعاش الأسرة"، ساهمت في "جمعية الشابات المسيحيات"، و"اتحاد الجمعيات الخيرية في القدس"، وكانت رئيسة "اتحاد الجمعيات التطوعية" الذي ضم في صفوفه 55 جمعية من الضفة والقطاع.

توفيت بتاريخ 26 شباط 1999.

بوابة اقتصاد فلسطين، مركز المعلومات