كيف تحول هذا الحارس العصامي إلى مليونير؟

  • palestine_economy
  • palestine_economy
  • طباعة الصفحة

أادرك منذ بداية عمله أن العقارات تمثل طريقا رائعا نحو تحقيق الثروة

ولد "شون كونلون" ونشأ في بلدة صغيرة في مقاطعة "كيلدير" بأيرلندا، وعاش مع أسرته التي تتكون من سبعة أفراد في منزل مساحته تناهز 300 متر، وعانى والداه من صعوبات مادية لدرجة ان البنك كاد ان يصادر المنزل.

تعلم "كونلون" من هذه التجربة ضرورة حماية وتأمين نفسه عن طريق امتلاك منزل والحصول على مستقبل وظيفي في قطاع مثل العقارات.

وأفاد "كونلون" في حوار لـ"سي إن بي سي" أنه عام 1990، تمكن من ادخار 500 دولار وسافر بها إلى الولايات المتحدة تحديدا في مدينة شيكاغو" حيث حصل على وظيفة مساعد حارس عقار، وبعد عامين من تنظيف الأرضيات نهارا وطلاء الشقق ليلا، تمكن من جمع أموال وادخارها لشراء أول منزل في حياته.

أوضح رجل الأعمال العصامي – 47 عاما الآن – أنه فهم منذ بداية عمله أن العقارات تمثل طريقا رائعا نحو تحقيق الثروة، وبدأ في هذا القطاع عندما كان متوسط أسعار المنازل يتراوح بين 20 ألف و30 ألف دولار.

أضاف "كونلون" أنه عمل في الوساطة – السمسرة – في بيع المنازل مشيرا إلى أن أكثر عمولة حصل عليها كانت أربعة آلاف دولار مقابل بيع منزل بحوالي 230 ألف دولار، وتوالت المبيعات حتى جنى بعدها متوسط دخل ناهز 14 ألف دولار سنويا.

ظل "كونلون" يتوسط في بيع عقارات على مدار ثلاث سنوات لاحقة حتى أصبح من أشهر الوسطاء في سوق أمريكا الشمالية مؤكدا على تعلمه الكثير أثناء عمله كحارس عقارات، وحصل على وظيفة سمسار عقاري عام 1993.

بعد الحصول على الوظيفة، بذل "كونلون" جهودا مضنية وتفوق على منافسيه في العمل رغم أنه لم يحصل على أي درجة تعليمية واجتاز أشخاصا حصلوا على درجات علمية من جامعة "هارفارد"، بحسب قوله.

عام 1996، أصبح "كونلون" مليونيرا وأفاد أنه كوسيط عقاري، يجني حوالي مليوني دولار سنويا وتتراوح ثروته الآن بين 100 مليون و200 مليون دولار.

(وكالات)