عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » سياسي » الاخبار الرئيسية »
 
06 آب 2020

عضو الكونغرس الأمريكي كوري بوش تتعرض لهجوم بسبب مواقفها الداعمة لحركة المقاطعة العالمية

ترجمة خاصة- بوابة اقتصاد فلسطين

نقلا عن موقع ميديل إيست آي، تعرضت كوري بوش، عضو الكونغرس الأمريكي المناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني، لهجوم بسبب موقفها الداعم لحركة المقاطعة العالمية وذلك قبل أيام قليلة من هزيمتها لعضو الكونغرس ويليام لاسي كلاي، منهية بذلك سلالة سياسية تمثل سانت لويس في البيت الأبيض لأكثر من نصف قرن.

وفي ردها على الهجوم، ضاعفت بوش دعمها لحركة المقاطعة العالمية BDS.

وقالت حملتها في بيان لها " كوري كانت دائما متعاطفة مع حركة المقاطعة، وهي تتضامن مع الشعب الفلسطيني مثلما تضامنوا مع الأمريكيين السود الذين يقاتلون من أجل حياتهم".

وجاءت صدمة الديمقراطيين بهزيمة كلاي بهامش 3 في المئة يوم الثلاثاء. وإذ سارع المدافعون عن حقوق الفلسطينيين إلى الإشادة بفوزها ، الذي قالوا إنه يثبت أن انتقاد إسرائيل لم يعد بالضرورة موقفًا مكلفًا في سياسات الحزب الديمقراطي.

"الدعم الأعمى لإسرائيل الآن لم يعد يساعد المرشحين ، بل أصبح يشكل عائقا أمامهم" ، قال أرييل جولد، المدير الوطني المشارك لـ Code Pink ، وهي مجموعة نسوية مناهضة للحرب.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كان كلاي قد اتهم  بإثارة الإسلاموفوبيا من خلال إرسال حملته صورا تعرض خصمه مع الناشطة الأمريكية المسلمة ليندا صرصور التي انتقدت بوش بسبب موقفها من القضية الفلسطينية.

وكانت النتائج الأولية يوم الثلاثاء قد أظهرت تقدمًا ملحوظًا لكلاي، قبل أن تكسب بوش السباق بهامش 3 في المائة بطريقة دراماتيكية قبل نهاية الليل. وهو ما وصف بالفشل الملحمي لكلاي.

كوري بوش، ممرضة وراعية كنيسة وناشطة، كانت أحد المنظمين الرئيسيين للاحتجاجات في فيرجسون بولاية ميسوري، بعد إطلاق النار على مايكل براون في عام 2014 ، ترشحت لأول مرة ضد كلاي في عام 2018. ولكنها لم تنجح إلا مع اكتساب التقدميين زخمًا، بمساعدة من السناتور بيرني ساندرز والمنافسة المنتصرة بومان، أغلقت الفجوة يوم الثلاثاء.

Middle East Eye

الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2020
تصميم و تطوير