عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية »
 
07 آذار 2019

المواصفات والمقاييس تمنح 92 "شهادة جودة" خلال 2018

بوابة اقتصاد فلسطين.

 منحت مؤسسة المواصفات والمقاييس 92 شهادة جودة واشراف وحلال خلال العام الماضي، ومتابعة أكثر من 125 شهادة لسلع متعددة القطاعات غذائية، وصناعية، وتحويلية، وكيميائية، وصناعات هندسية، وأخرى إنشائية، وغيرها.

وأوضحت المؤسسة في بيان، صدر اليوم الخميس، ان المؤسسة كانت قد شكلت مجلس الجودة برئاسة مدير عام المؤسسة والدوائر الفنية المختلفة، بالاضافة الى عضوية الاتحاد العام للصناعات، والجامعات الفلسطينية.

وأوضح رئيس مجلس الجودة حيدر حجة، "ان منح تجديد ومتابعة شهادة الجودة والإشراف الفلسطينية او تجميدهااو سحبها يتم وفق آلية محددة في نظام علامة الجودة الفلسطيني المعتمد، حيث يتم إجراء فحوصات للمنتجاتبشكل دوري، وعلى مدار فترة سريان الشهادة ومن المواقع المختلفة للمنتجين، بهدف التأكد من مدى مطابقتهاللمواصفات الفنية الخاصة بالمنتوجات، وكذلك الرقابة على أنظمة الجودة او الحلال داخل المنشأة الحاصلة على شهادات المؤسسة.

وأضاف حجة، ان المؤسسة تعمل وفقا لنظام علامة الجودة الفلسطيني رقم 1/2004 المعتمد من مجلس ادارة المؤسسة، عملا بالمادة "22" من قانون المواصفات والمقاييس الفلسطيني رقم 6 للعام، 2000 والذي ينظم آلية منح وتجديد شهادة الجودة الفلسطينية.

وأشار إلى أن المؤسسة دأبت على تطوير وتحديث أنظمة منح الشهادات، حيث تم إطلاق ميثاق جودة زيت الزيتون منذ عام 2012 بموجبه تمنح شهادة الميثاق بعد اجتياز الفحوصات المخبرية والحسية وفق إجراءات الميثاق وملاحقه، لانتاج الزيت وفق معايير ومتطلبات محددة، باعتبار أن زيت الزيتون منتج غذائي ذو أهمية محلية، وعالمية، وتماشيا مع التوجه العالمي نحو الحصول على الأجود والأكثر تميزا واهتمام الدول المنتجة لزيت الزيتون بالنوعية بشكل لا يقل أهمية عن كمية الإنتاج.

وحسب المؤسسة، تلا ذلك إطلاق ميثاق جودة عسل النحل مطلع هذا العام 2019، تماشيا مع التوجه العالمي الجديد في الحصول على العسل الاجود والاكثر تميزا، من خلال تحقيق المنتج لمبادئ وممارسات محددة في الميثاق، ولغاية تشجيع المزارعين على تطوير جودة هذا المنتج، وزيادة حصته التسويقية في الاسواق المحلية والعالمية، كما يتم العمل على اعداد مواثيق جودة للمنتوجات الاكثر اهمية بالنسبة للمنتج والمستهلك الفلسطيني على حد سواء.

ودعت المؤسسة المنتجين وأصحاب المصانع والشركات الفلسطينية التركيز على عناصر الجودة والسعر المنافس فيالسوق، لنيل قبول المستهلك وزيادة قدرته التنافسية محليا ودوليا.

الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2020
تصميم و تطوير