عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » في دائرة الضوء »
 
20 حزيران 2015

مصلون يرجعون مستائين من القدس بسبب شركة حافلات

تفاجأ المصلون الذين توجهوا إلى مدينة القدس لاداء صلاة الجمعة بان شركة حافلات القدس-رام الله تشترط عليهم ان يدفعوا ثمن الاجرة ذهابا وايابا الامر الذي جعلهم يستاؤون من ذلك التصرف فيما قالت الشركة إنه تصرف غير منصف مؤكدة في ذات الوقت أنها ستعقد اجتماعا لمعالجة الأمر

\

القدس المحتلة – بوابة اقتصاد فلسطين| رجع المواطنون إلى منازلهم، أمس، عقب ادائهم للصلوات في رحاب المسجد الاقصى المبارك، وهم مستاؤون من شركة حافلات اجبرتهم على دفع ثمن التذكرة ذهابا وايايا.

وعرض نشطاء على مواقع تواصل الاجتماعي صورا وفيديوها تبرز مدى استياء المصلين من أفعال شركة باصات القدس-رام الله. وظهر في أحد أشرطة الفيديوهات مجموعة من الرجال لا يريدون أن يصعدوا في الحافلة يقفون أمام حافلة ويمنعوها من المرور احتجاجا على الأجرة. ومشهد آخر، عرضت أحدى الصور لسائق حافلة وهو جالس ويغلق الباب على نفسه فيما الرجال والنساء يقفون تحت الشمس ويطرقون عليه الباب ليفتح لهم باب الحافلة.

وزحف نحو 200 ألف مواطن من أنحاء الضفة الغربية إلى مدينة القدس، وذلك بعد "تسهيلات" إسرائيلية كان ابرزها السماح بدخول 550 حافلة لنقل المواطنين من الضفة إلى القدس.

من جهته، قال رائد الطويل المدير العام لاتحاد باصات القدس رام الله، إن أخذ الأجرة ذهابا وإيابا ربما كان قرار غير منصف لبعض الناس ولكن كان الهدف منه منع الحافلات غير المرخصة على الخط و الباصات الخاصة ان تجبر الركاب على الوقوف في الباصات والتلاعب في التسعيرة.

واضاف في تصريحات لـ راية "ان الشركة خصصت 200 حافله  لنقل المواطنين ولكن تفاجأنا بعدد المصلين القادمين الى القدس ومع ذلك بقيت الشركة حتى منتصف الليل تنقل الركاب، وتأخرها كان نتيجة خروج المصلين من الأقصى دفعة واحدة عكس الذهاب في الصباح على مدى ثمانية ساعات وللاسف الكل يريد العودة في أسرع وقت ممكن".

وبخصوص السائق الذي انتشرت صوره وهو يجلس ولم يفتح الباب اوضح الطويل" ان ذلك كان نتيجة الضغط من الشرطة الاسرائيلة التي منعته من فتح الباب والسبب كان ان كل باص يتجه الى المحطة كانوا المصلين يقطعون الطريق عليه واجباره على التوقف مكانه وفي هذه الطريقة يمنع باقي الباصات من الوصول الى المحطة مما تسبب في ازمة خانقة حالت من قدرة السائقين على القيام بدورهم المطلوب".

ولفت الطويل الى ان اجتماع سيعقد، اليوم السبت، لاعضاء الشركة لبحث البقاء على قرار اخذ الاجرة من المواطنين ذهابا وايابا أو إلغائه.

الجدير بالذكر، أن الشيخ يوسف ادعيس وزير الاوقاف والشؤون الدينية قال إن حافلات مجانية ستنقل مصلين من محافظات الضفة الى المسجد الاقصى للصلاة في شهر رمضان المبارك.

وأضاف ادعيس في تصريحات صحفية لوكالة "معا" ان العديد من أهل الخير لديهم رغبة بالتكفل في تسيير حافلات من مدن الضفة الغربية الى القدس لحمل مصلين مجانا ايام الجمعة. وتوقع تزايد اعداد المسلمين القادمين الى القدس من خارج فلسطين خلال الشهر الفضيل في حال لم تتخذ اسرائيل معيقات تمنع وصولهم.

(بوابة اقتصاد فلسطين، راية، معا، وكالات)

 

مواضيع ذات صلة
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2021
تصميم و تطوير