عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » محلي » الاخبار الرئيسية » في دائرة الضوء »
 
19 آب 2019

تاجر يستغل موسم المدارس "أنا حر، بدي أبيع بالسعر اللي بدي اياه"

رام الله- حسناء الرنتيسي- بوابة اقتصاد فلسطين

في وقت الأزمة المالية، شعرت الموظفة نور الأم لأربعة أطفال بالاستغلال والغش من قبل تاجر في رام الله. تقول نور لـ "بوابة اقتصاد فلسطين" إنها اشترت حقيبة مدرسية بسعر 75 شيقلا من محال برام الله وبعد ذلك تفاجأت أنها تباع بسعر 50 شيقلا في محال آخر بذات المدينة.

تضيف أنها ذهبت إلى التاجر لاستغلاله المواطنين فدار الحوار التالي بينهما:

  • نور: اشتريت هذه الحقيبة بشعر 75 شيقلا وتباع في السوق بـ 50 شيقلاً
  • التاجر نفى ذلك "أنتِ لم تشتريها من هنا بهذا السعر"
  • نور:" افتح الكاميرات لنرى أنني اشتريتها بسعر 75 شيقلاً"
  • التاجر رد بعصبية "أنا حر، بدي أبيع بالسعر اللي بدي اياه".

عقب ذلك، توجهت الموظفة نور إلى جمعية حماية المستهلك لتقديم شكوى رسمية لمتابعة التاجر، فيما أصدرت جميعة حماية المستهلك بيانا توعويا دعت فيه المواطنين للقيام بجولات في السوق قبل شراء السلع بهدف الحصول على سعر عادل، مضيفا بأنهم سيتابعون الشكوى بشكل قانوني.

من جهته، قال أمين سر جمعية حماية المستهلك في رام الله والبيرة رانيا الخيري، لـ "بوابة اقتصاد فلسطين" "الجمعية تعاملت مع الشكوى على محمل الجد وقررت متابعة التاجر المخالف قانونيا لعدم إشهاره الأسعار مؤكدة التعامل مع الشكوى بالطريقة القانونية".

وأكدت بالوقت ذاته 'نه لا يوجد بالقانون ما يلزم التاجر على تحديد السعر، لكن عدم إشهار الأسعار مخالفة لقانون حماية المستهلك رقم 17 من مادة العقوبات.

بدوره نفى مدير عام حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني ابراهيم القاضي أن يكون هناك محلات قرطاسية لا تشهر الأسعار وقال إن طواقم حماية المستهلك ستحرك طواقمها على الفور لبحث موضوع الشكوى والتأكد من وجود مخالفة.

وقال لـ "بوابة اقتصاد فلسطين" إن المخالفة حسب نص قانون العقوبات لعدم إشهار الأسعار تبلغ 1000 دينار أردني، ويحق للقاضي حبس التاجر المخالف 6 أشهر.

مواضيع ذات صلة
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2019
تصميم و تطوير