عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية »
 
19 أيلول 2019

اشتية: قدمنا طلباً لـ "إسرائيل" لاستيراد البترول من العراق وما زال الرد عالقاً

حسناء الرنتيسي_ بوابة اقتصاد فلسطين.

قال رئيس الوزراء د. محمد اشتية إن الاقتصاد الفلسطيني تأثر بعدة مفاصل سياسية أثرت على أدائه، كورشة المنامة ونقل السفارة الاسرائيلية للقدس والانتخابات في اسرائيل وغيرها من الأحداث المتعاقبة، مشيرا إلى جهل السلطة بحيثيات وتفاصيل صفقة القرن، لكنهم يدركون تماما ينقصها، من قضية اللاجئين وغيرها من القضايا التي تعد ركائز وطنية لا يمكن إغفالها.

جاء ذلك خلال لقائه ممثلي القطاع الخاص في غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة اليوم الخميس. 

وقال اشتية إن رفض المشهد السياسي الذي يريده ترامب أقام حربا متعددا الأشكال ضد السلطة الفلسطينية، وكان من أشكالها وقف المساعدات المالية لها، واقتطاع اسرائيل من اموال المقاصة وتجفيف المصادر المالية للاونروا..

مشيرا إالى أن قيمة اموال المقاصة 700 مليون شيقل شهريا يجب ان تصل للسلطة الفلسطينية، اسرائيل تقتطع منها مبالغ لا يوجد فيها تدقيق، بينما يصل السلطة الفلسطينية "رسالة من اربع سطور"، بالتحويلات الطبية والمجاري وغيره، دون أي تدقيق على هذه الفواتير.

في هذا السياق أوضح اشتية أن السلطة بدأت بالتدقيق في الفواتير منذ استلام الحكومة الجديدة مهامها، حيث تم ايقاف التحويلات الطبية على اسرائيل، كما تم ارسال فريق تدقيق لأحد لمستشفيات الاسرائيلية، يقول "وجدنا عائلة تمكث في المستشفى ما يزيد عن 449 يوم، ويحملونا فاتورتهم 2500 شيقل في اليوم، ومعظم المشافي نفس القصة، من يحتاج 3 ايام في المشفى يبقوه فيه لعشرين يوم، بالتالي فاتورة التحويلات الطبية الشهرية تبلغ 40 مليون شيقل لمشافي اسرائيل".

وفي جانب آخر قال أن المجاري التي تذهب لاسرائيل يكرروها ويبيعونا اياها، "من 6 -7 مليون شيقل تم رفع الفاتورة ل30 مليون شيقل، قمة السرقة."

بشأن المقاصة

وفيما يخص الاسرى والشهداء، قال بشأن ما يتم دفعه لأسر الأسرى والشهداء يعتقدون انه تم دفع  502 مليون شيقل عام 2018 لأسرهم، قسموها على اشهر بواقع 41.8 مليون شيقل شهريا، يريدون خصم الاموال هذه عام 2019 مجموع ما تم دفعه في 2018 وهكذا، مشيرا لاتخاذ الحكومة موقفا بالالتزام تجاه هذه الأسر.

عن اموال المقاصة قال أن اسرائيل تخصم 3% مصاريف ادارية من المقاصة، يقول "اقترحوا خصم 1% من 3%، وال3% تساوي 235 مليون شيقل عام 2018، وهذه تكلفة 3-4 موظفين في وزارة المالية الاسرائيلية، و ال1% يعني 7 مليون شيقل، وعندما سألنا عن تكملة النسبة من اين ستحصلونها أجابوا بضرورة قبولنا مبدأ الخصم من أموال المقاصة."

ضريبة البلو

أما بالنسبة لضريبة البلو (ضريبة المحروقات)، قال اشتية أن فاتورة البترول تصل 650 مليون شيقل شهريا، نستهلك فلسطينيا حوالي 3 مليون ليتر يوميا، ندفع عليهم ضريبة تغيب عند اسرائيل 55 يوم، ثم يرجعوا الضريبة لكن منقوصة 3% كمصاريف ادارية، "وهنا طلبنا ان يبيعونا بترول دون ضريبة ودخلنا في المشهد، وارجعوا لنا ضرائب بشكل رجعي كما علمتم، ولم نستكمل بعد الموضوع بشكل نهائي."

كيف حاولنا علاج الموضوع بشكل نهائي؟

وقال اشتية أن الحكومة تشتغل بموازنة 25% من مصاريفها التشغيلية، تم العمل وفقها ضمن خطة طوارئ، وتم الاقتراض من البنوك ومن بعض من دفع من شبكة الامان العربية.

وتطرق لتقرير البنك الدولي الذي يقول ان الاقتصاد الفلسطيني يعاني من ازمة سيولة خانقة، مشيرة لصحة الحديث، كما يقول التقرير ان النمو في فلسطين بلغ 1.3%، والودائع في البنوك زادت 6%، والاستيراد المباشر زاد 16%، مؤكدا أهمية ذلك لنا كفلسطينيين في مجال الانفكاك عن اسرائيل.

وأضاف "هذه الحكومة ليست حكومة تكنيس شوارع وحكومة دفع رواتب، هذه حكومة مشروع وطني".

وقال أن وزير المالية الفلسطيني منذ عام1994 لليوم يحاول جمع الاموال لتغطية العجز في الموازنة من خلال زيادة الواردات من اسرائيل حتى تزيد المقاصة، و"هنا وقفنا وكان طرحنا كالتالي: اذا اردنا أموالا أكثر سنزيد التصاقا في اسرائيل، اذا اردنا وطن اكثر ننفك عن اسرائيل، ومن هنا جاءت أهمية تعزيز المنتوج الوطني كمطلب اساسي، ثانيا تعزيز الاستيراد المباشر من العالم، ثالثا اعلنا مقاطعة منتجات المستوطنات، وسنعلن عن كل البضائع التي تنتج في المستوطنات وكذلك المصانع التي تعمل فيها لمقاطعتها".

كما تطرق لقرار وقف استيراد العجول من اسرائيل حيث نستورد 85 مليون دولار عجول من اسرائيل وأهمية هذا القرار في خطة الانفكاك عن اسرائيل وتقليل الاعتماد عليها.

وأضاف "نستورد من اسرائيل 1580 سلعة، ومجموع وارادتنا منها حوالي 1.3 مليار دولار، عندما استوردنا من العالم نزلت وارداتنا ل900 مليون، وهذا خطوة في الاتجاه الصحيح."

وتابع قائلا "نحن الان بدأنا بعمل مايلي، بدأنا في تعزيز المنتج الوطني ضمن استراتيجية التنمية بالعناقيد... " "كل محافظة فلسطينية لها ميزة وسيتم توزيع العناقيد على كافة المحافظات بحسب بيئتها وطبيعتها".

وأضاف ضمن الإجراءات التي قامت بها حكومته "هناك صناديق عدة كصندوق التشغيل وصندوق درء المخاطر جمعناها معا لتصل قيمتها 127 مليون دولار، نرغب في عمل بنك منها، والبنوك قالوا سندفع مقابلهم نفس المبلغ لعمل البنك المنشود، ويمكن ان يكون شباكا تنمويا، سنقدم مساعدة للبنوك كونهم ساعدونا، وكما حملو معنا سناسعدهم في تأمين الودائع وغيره."

كما أكد اشتية على أهمية التعليم المهني، وقال أن هناك 27 الف مهندس، منهم 8561 عاطل عن العمل، متطرقا لعدد من الاحصائيات التي تشير لوجود بطالة كبيرة في عدد من التخصصات، وقال أن كل جامعة يجب ان يكون فيها كلية تدريب مهني للتغلب على هذه البطالة، ولن تعطى اي جامعة الترخيص دون ان يكون لديها هذه الكلية...

واعلن عن نية حكومته اقامة جامعة متخصصة في التعليم المهني، يقول "لدينا 7 مليون دولار لمشروع الجامعة، وعرضنا على كل من يريد عمل تدريب مهني عمل كلية في الجامعة، في 30/9 سنعمل مواءمة مع جامعة تكساس لتزويدنا بتكنولوجيا عالية المستوى."

كما أشار لجهود الحكومة في مجال الطاقة البديلة، قائلا "نحن ذاهبون باتجاه دعم الطاقة البديلة، ونتمنى مساعدتنا في قروض صناعية تنموية طويلة الاجل، ثانيا الالتزام من القطاع الخاص والمصنعين بالمواصفات، داعيا لصرف بعض الاموال للدعاية وترويج المنتج الوطني.

 ودعا القطاع الخاص للمساعدة في تدريب العمال ورفع كفاءتهم، اضافة الى تحفيزهم لعدم العمل في المستوطنات، والالتزام في الحد الادنى للاجور، كذلك المنافسة في الجودة وليس فقط في السعر.

وفي رده على مداخلة من قبل القطاع الخاص أشار لزيارة الحكومة الفلسطينية للعراق، الذين "قالوا انهم سيعطوننا بترول بأقل من السعر العالمي، قدمنا طلب للموافقة على استيراد البترول من العراق، إسرائيل قالت إنه لأول مرة منذ 1994 يتم تقديم هكذا طلب منا، والطلب وجه من السلطة لبيت إيل ومن ثم لوزارة الدفاع ولمكتب نتنياهو ل.. الطلب يلف بين وزارات الحكومة الاسرائيلية دون الاستجابة له حتى الان، لكنا مصرون على طلبنا".

كلمات مفتاحية::
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2019
تصميم و تطوير