عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية » تكنولوجيا »
 
05 تشرين الثاني 2019

انطلاق فعاليات أسبوع فلسطين التكنولوجي "إكسبوتك 2019"

رام الله_ بوابة اقتصاد فلسطين. 

عرض خبراء محليون ودوليون من شركات أنظمة المعلومات والتكنولوجيا، اليوم الثلاثاء، أحدث ابتكارات التكنولوجيا المالية في العالم، والعوامل المساعدة على نمو هذا القطاع في فلسطين، وسبل تجاوز كافة المعيقات للتحول من الخدمات المالية التقليدية إلى الأنظمة الرقمية والتكنولوجية الحديثة، والتجارب الناجحة لعدد من الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية في فلسطين.

وأبرز الخبراء المشاركون في جلسات مؤتمر أسبوع فلسطين التكنولوجي "اكسبوتك 2019" في مدينة رام الله، دور الحكومة وسلطة النقد وكافة السلطات الرقابية في الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي والمالي من خلال مراقبة عمل هذه الشركات والتخفيف من أي مخاطر نظامية لاحقة قد تنشأ عن الإفراط في استخدام التكنولوجيا المالية.

وافتتح أسبوع فلسطين التكنولوجي "اكسبوتك 2019" في عامه السادس عشر أعماله، حاملا شعار "التكنولوجيا المالية وسلاسل الكتل"، بتنظيم اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية "بيتا"، والحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بكتي"، وبرعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات الفلسطينية وبرعاية استراتيجية من بنك القدس.

من جهته، قال رئيس مجلس الإبداع والتميز عدنان سمارة إن "فلسطين قادرة على الوقوف وإنشاء مؤسسات قوية، لأن شعبنا هو من ساهم في تأسيس العديد من الدول ومؤسساتها في العالم، وهذا يؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح لإقامة دولة فلسطينية مستقلة حديثة، بجهود جميع أبناء شعبنا".

وأضاف: "أصبحت التكنولوجيا المحرك الرئيسي للإبداع والابتكار، لأنها تسهم في تسهيل الخدمات، وفي قطاعات الصحة والتعليم والرياضة والزراعة، كما أن قطاع تكنولوجيا المعلومات حوّل العالم إلى قرية صغيرة، من دون حواجز ولا جدار فصل عنصري".

وتابع: "في المنتدى الوطني الرابع الذي عقده المجلس بحضور الرئيس تم الإعلان عن أن فلسطين دخلت عقد الثورة الصناعية الرابعة، لأنها تتخطى الحدود والحواجز".

وطالب الحكومة والمؤسسات والجهات المختصة بأن تضع القوانين والأنظمة لنكون السبّاقين ولا ننتظر مبادرات الآخرين.

وقال: "علينا البدء في موضوع سلاسل الكتل والتكنولوجيا المالية، ونحن قادرون على ذلك بخبرة الجميع".

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر "إن دعمنا المتواصل لفعاليات "اكسبوتك" يأتي من حرصنا على النهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين بشكل عام، ودعم الشركات التكنولوجية الفلسطينية الناشئة بشكل خاص وتسليط الضوء على انجازاتها في هذا المجال، ولهذا أسسنا وأطلقنا مركز مجموعة الاتصالات للإبداع "فكرة""، داعيا إلى زيارته والاطلاع على المشاريع والبرامج التي يتبناها.

وأضاف أنه "سيتم بالقريب العاجل توقيع اتفاقية "أبجد نت" مع وزارة التربية والتعليم، هذا البرنامج الذي يمد المدارس الفلسطينية بالإنترنت منذ سبع سنوات، ويربط ما يقارب الـ2000 مدرسة بالشبكة العنكبوتية وبسرعات عالية لمواكبة التطور في المسيرة التعليمية خاصة في مجال التعلم الالكتروني.

وتابع: "نسعى اليوم إلى تبني التكنولوجيا الرقمية والحلول المعلوماتية والتكنولوجية المتكاملة من خلال الاعتماد على شبكتنا لإطلاق العديد من المشاريع القائمة على الانترنت، وهذا ما يتجسد في مركز بيانات بالتل، والذي يقدم خدماته لمختلف القطاعات بما في ذلك القطاع المالي والبنوك والتجارة والصحة والتعليم والقطاع الحكومي ليترتب على ذلك تزويدهم بخدمات استضافة الخوادم".

وتخلل مؤتمر "اكسبوتك" أربع جلسات رئيسية متخصصة، حيث حملت الجلسة الأولى عنوان "السياسات التنظيمية في قضية التكنولوجيا المالية"، والجلسة الثانية حول "بناء نظام شامل للتكنولوجيا المالية"، والجلسة الثالثة حول "الخبرات العالمية في التكنولوجيا المالية"،أما الجلسة الرابعة حول "التكنولوجيا المالية الالكترونية في فلسطين".

الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2020
تصميم و تطوير