عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية » في دائرة الضوء »
 
27 شباط 2020

أهم المحاور التي سيتم بحثها مع الإسرائيليين قريبا عبر اللجنة الفنية المشتركة

حسناء الرنتيسي_ بوابة اقتصاد فلسطين.

قال عبد الله لحلوح، وكيل وزارة الزراعة لبوابة اقتصاد فلسطين، إن اجتماعا مرتقبا للجنة الفنية الفلسطينية-الإسرائيلية المشتركة سيعلن عنه قريبا، من المحتمل أن يتم تحديده خلال الأسبوع القادم.

وأضاف: "حتى الآن مواعيد لقاء اللجنة الفنية المشتركة غير محددة تماما، لكنها ستكون في أقرب فرصة".

وقال اللحلوح أن هناك عدة قضايا فنية سيتم نقاشها خلال اللقاء المرتقب، كقضية المحاجر البيطرية الفلسطينية وإدخال البيض الفلسطيني ذو النوعية الجيدة إلى الأسواق داخل الخط الأخضر، وكذلك قضايا استيراد الطعومات وبيض التفريخ من الأردن والدول العربية.

وأكد اللحلوح أن أهم موضوعان سيأخذان الأولوية في اللقاء هما إقامة محاجر بيطرية فلسطينية وفق المواصفات الدولية والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، وهذا موضوع سيادي، وقضايا إدخال البيض الفلسطيني، لأنه لدينا فائض حوالي 100 مليون بيضة، ويتم إدخال البيض لإسرائيل لكن بطرق غير شرعية، مشيرا لوجود فائض في بيض المائدة لدى الفلسطينيين، وإسرائيل لديها حاجة له.

وتابع: "لا يوجد ما يمنع من ناحية صحية أن ينتقل البيض من المزارعين الفلسطينيين إلى أسواق الداخل، علما أن البيض مذكور ضمن اتفاق باريس الاقتصادي ضمن القوائم السلعية".

وأوضح بأنه تم إدخال الخضار الفلسطينية للداخل هذا اليوم، والفواكه تدخل أيضا من إسرائيل لأسواقنا، كما أن التصدير للعالم الخارجي للمنتجات الأخرى كالتمور والأعشاب الطبية وزيت الزيتون وغيره كله تسير أموره بشكل جيد، وسيتم عبر الموانئ الاسرائيلية وعبر معبر الكرامة عن طريق الأردن.

وأوضح اللحلوح أن إدخال العجول من الإسرائيليين وفق حاجة السوق أيضا باشرنا به، لكن بالمقابل الإستيراد المباشر تم تحقيقه، أي بدلا من إحضار 100- 120 ألف عجل مثلا من اسرائيل، وهي عجول مستوردة من قبل تجار إسرائيليين، الآن يمكن لتجارنا المستوردين إحضار هذه العجول بالحصول على تصاريح الاستيراد المباشر دون أي عائق حتى حتى يحل المستورد الفسطيني محل ما يتم استيراده من إسرائيل.

وأضاف أن أذونات الاستيراد للمستورد الفلسطيني من الدول التي نحضر منها العجول تسير امورها بشكل جيد، حيث يتقدم المستوردون بأذونات استيراد من الدول التي تسمح اسرائيل بالاستيراد منها، لأنه لا يمكننا الاستيراد إلا من الدول التي تستورد إسرائيل منها.

وكان وزير الزراعة رياض العطاري قد أشار إلى أنه من المقرر اليوم الخميس، تحديد موعد لاجتماع اللجنة الفنية المشتركة الفلسطينية الإسرائيلية، للوصول إلى تفاهمات حول المحاجر البيطرية وإدخال بعض السلع الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلي

وأوضح العطاري في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح يوم الخميس، إن اجتماع هذه اللجنة يمثل التحدي الأكبر أمام المماطلة الإسرائيلية طوال الفترة الماضية بتطبيق التفاهمات المتعلقة بقطاع الزراعة التي تمت بين الطرفين.

مواضيع ذات صلة
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2020
تصميم و تطوير