عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » أخبار الشركات » الاخبار الرئيسية » في دائرة الضوء »
 
24 تشرين الثاني 2020

السعدي: البنك الإسلامي الفلسطيني شهد تطوراً لافتا في تقديم الخدمات رقمياً

 

حسني شريتح- بوابة اقتصاد فلسطين.

قامت المصارف الإسلامية في فلسطين خلال جائحة كورونا بتنشيط الخدمات الالكترونية بشكل أكبر بالإضافة الى إعفاء مستخدمي الصرفات الالية لكافة المصارف من عمولة استخدام الصرافات عبر الكود الوطني 194 وقامت باتخاذ إجراءات بتقليل العمولة للشيكات الراجعة وعمولة الحوالات وذلك حسب ما قال مدير البنك الإسلامي الفلسطيني عماد السعدي.  

وأشار السعدي ان البنوك الإسلامية قامت بتأجيل أول اربع أقساط للمقترضين وكان هذا التأجيل في البداية
بدون مقابل، ويقول السعدي انه لا يجوز للمصارف الإسلامية الحصول على عمولات تأخير مع العلم ان تأجيل الأربع أقساط تم بدون ان يكون هناك زيادة على اصل القرض.

ويقول السعدي إنه تم التنسيق مع جمعية البنوك وسلطة النقد بالإضافة الى التنسيق مع هيئة الرقابة الشرعية العليا في سلطة النقد، وقامتا باتخاذ فتوى اجازت للبنوك الإسلامية بشكل طارئ بسبب تأثيرات جائحة كورونا إتاحة منتج التورق، وهو محرّم ولا يجوز للبنوك الإسلامية ان تعتمده كمنتج دائم، ولكنه اعتمد بسبب الاضرار التي حلت بالقطاع المصرفي الإسلامي من حيث الاغلاقات وتأجيل الأقساط وغيرها.

وبين السعدي أن هذا المنتج جاء للتخفيف عن القطاعات التي تضررت بفعل الجائحة، فكان اعتماد منتج التورق المؤقت لمدة 4 شهور حتى نهاية عام 2020 بنسبة ربح اقل من 1% من نسبة الربح التعاقدية التي كانت عند المنح.

 

الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2021
تصميم و تطوير