عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية »
 
12 كانون الثاني 2021

أبو بكر: صرف الشركات الفلسطينية لملايين الدولارات على وسائل التواصل الاجتماعي يعد كارثة

بوابة اقتصاد فلسطين

قال نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر ابو بكر، ان صرف الملايين من الدولارات على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل الشركات الفلسطينية، يعد كارثة. وهذه الشركات العالمية المالكة لهذه الوسائل، لا تدفع ضرائب للحكومة الفلسطينية وتعمل في فلسطين دون ان تدفع وبالتالي يجب ان نعيد النظر، في كيف ممكن ان نعمل مع بعضنا بما يليق بفلسطين.

وقال ابو بكر، خلال حديثه على فضائية معا وإذاعة الرابعة:" هناك ازمة حقيقية كبيرة جدا يتعرض لها الصحفيون الفلسطينيون وتتعرض لها المؤسسات الاعلامية الفلسطينية، نحن في نقابة الصحفيين نعمل على اساس مسألتين اساسيتين والاولى هي كيف نحمي الجسم الصحفي الفلسطيني والثانية كيف نحمي المؤسسات الاعلامية الفلسطينية التي تشغل الصحفيين من عدم الانهيار".

وأشار الى ان قطاع الاعلام الخاص يشغل نحو 600 صحفي تقريباً في فلسطين، مضيفاً:" اذا تمكنا من حماية الصحافة في فلسطين من الانهيار، سنعمق الاستقلالية الصحفية وسنعزز التعددية الموجودة في وسائل الاعلام الفلسطينية".

وأضاف خلال حديثه الاذاعي:" نحن نعالج ازمة تطيح بالعالم اجمع منذ اكثر من عام وأدت الى انهيارات اقتصادية كبيرة، وانعكس ذلك على قطاع الاعلام في العالم وفي فلسطين ورغم محاولاتنا المتكررة لحماية الجسم الصحفي الفلسطيني من عدم التضرر من هذه القضايا الا اننا نواجه ازمة حقيقية فعلية بدأت شدتها تزداد".

اقرأ أيضا: فلسطينيا.. اقبال قوي على إعلانات فيس بوك رغم ارتفاع أسعارها

واستطرد في القول:" نحن منذ الاسبوع الاول للجائحة، قمنا بتوقيع اتفاقية مع وزارتي العمل والاعلام لحماية الصحفييين و وسائل الاعلام من الانهيار، و كان هناك استمرارية لوسائل الاعلام ولكن هذه الازمة لها اكثر من عام وتأثيرها على القطاع الخاص الذي كان يوفر الرعايات والدعايات التي كانت جزء من دخل الاذاعات ومصروفاتها، تأثر تأثراً كبيراً".
و حول دور نقابة الصحفيين والحكومة في التعامل مع بعض الشركات الوطنية التي بدأت تدعم المنتج الامريكي وهو موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك من خلال ضخ ملايين الدولارات في حساب مؤسس فيس بوك مارك، قال نقيب الصحفيين:" دورنا في نقابة الصحفيين ليس فقط ان نلفت الانتباه لهذه الازمة، وانما دورنا ان نأخذ قرارات حقيقية وجدية مع المؤسسات بنقاش وحوار يليق بمكانة هذه الشركات ويليق بالصحفيين والمؤسسات الاعلامية".
وقال ابو بكر:" أُعلن ان اجتماعا سيكون خلال الايام القليلة المقبلة مع رئيس الوزراء د.محمد اشتية، لقد اجتمعت معه قبل ايام ووضعته بصورة الوضع الخطير الذي تعيشه المؤسسات الاعلامية، وهناك استجابة كبيرة من قبل دولة رئيس الوزراء بأن تأخذ الحكومة مسؤولياتها وهو سيعلن عن تفاصيل ذلك من خلال الاجتماع مع الامانة العامة للنقابة والاذاعات المحلية الفلسطينية والاعلام الخاص وسيكون لهذا الاجتماع دور مهم في اتخاذ قرارات تحمي الجسم الصحفي".

وتابع خلال حديثه الاذاعي:" سيكون هناك اجتماعات مع الشركات خلال الايام القليلة المقبلة، و قبل نهاية الاسبوع سنكون قد التقينا مع عدد كبير و وافي من هذه الشركات لوضعهم بصورة الوضع وموضوع وسائل التواصل الاجتماعي خاصة الاعلان على فيس بوك والاموال التي تذهب الى حساب مارك وهي تحولت من الاعلام الفلسطيني لوسائل التواصل الاجتماعي، يجب وضع حد له ودراسة الجدوى له بما يعيد الاعتبار للتمويل او العمل من خلال المؤسسات الاعلامية الفلسطينية، وهناك اشكال ابداعية والاعلام مهنة ابداع ونحن قادرون كوسائل اعلام صحفية فلسطينية خاصة على العمل وفق المتطلبات العمل الاعلامي الحديث ولدينا صحفيين أكفاء ومؤسسات اعلامية تستطيع ان تواكب التطورات .
وأضاف:"دورنا كنقابة ان نناقش مع الحكومة ومع وسائل الاعلام والصحفيين مع القطاع الخاص اي كل مكونات هذه المشكلة لان هذه مسؤوليات الجميع، النقابة تدير الازمة من اجل حلها ولكن هناك أطراف عليها مسؤولية، نحن نقوم بدورنا في قيادة هذا العمل والجهد الكبير، يوم أمس غادرنا النقابة بعد العاشرة مساء ونحن نناقش ماذا يمكن ان نفعل واليوم الساعة الثانية سيكون اجتماع لكل اعضاء الامانة العامة من اجل اتخاذ قرارات/ موجود لدينا مجموعة من الملاحظات مهمة تليق بالصحفي الفلسطيني وتحافظ على استمراره و تُعمق المهنية وتقوي مهنة الصحافة، نريد ان يكون لدينا قانون تنظيم مهنة الصحافة في اسرع وقت ممكن وهذا مهم جدا ونريد ان نمهن الصحافة، بحيث يكون لدينا رخصة مزاولة مهنة لمن يعمل في قطاع الصحافة وهذا مهم لنرفع كفاءة الصحفيين ونحافظ على استمرار المؤسسات الاعلامية لننظم المهنة بشكل يليق بمهنة الصحافة كباقي المهن الأخرى".






 

كلمات مفتاحية::
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2021
تصميم و تطوير