عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية » في دائرة الضوء »
 
25 آذار 2021

كورونا تنعش جيوب المشافي الخاصة .. والكشف عن سمسرة لدواء "مهرب"

حسناء الرنتيسي- بوابة اقتصاد فلسطين

مع زيادة الإصابات بفيروس كورونا وامتلاء الأسرة بالمشافي الحكومية يضطر الكثيرون إلى الذهاب إلى المشافي الخاصة لحماية أحبتهم مضطرين إلى دفع مبالغ كبيرة من المال مقابل ذلك.

خصصت كبرى المشافي في فلسطين أقساماً خاصة لعلاج المصابين بفيروس كورونا وهي: المستشفى الاستشاري في رام الله والبيرة، المستشفى العربي التخصصي ومستشفى النجاح في نابلس، المستشفى الأهلي في الخليل، مستشفى الميزان في الجنوب، ومستشفى ابن سينا في جنين.

يختلف سعر تكلفة حجز غرفة للعلاج في المشافي الخاصة

في اتصال هاتفي أجرته مراسلة بوابة اقتصاد فلسطين مع احدى المحاسبين في مشفى خاص قال المحاسب إن السعر حجز الغرفة يبدأ من 750 شيقلاً في الليلة، فيما يتم إضافة 250 شيقلاً تحت مسمى إشراف طبيب، كما يضاف إلى الفاتورة أسعاراً تتعلق بالخدمات الطبية وهي حسب حاجة المريض، كالمختبر والأشعة والأدوية والتنفس الاصطناعي ..الخ.

وأضاف أن حجز الغرفة الخاصة في الليلة يكلف 1100 شيقل، فيما الجناج 1500 شيقل، وذلك دون احتساب إشراف الطبيب وحاجة المريض للأدوية والأشعة والتنفس الاصطناعي.

وتابع المحاسب أن الفاتورة الإجمالية تعتمد على حاجة المريض للعلاج، "قد تصل الفاتورة إلى 5 آلاف شيقل لحوالي 15 يوما في حال ظهرت على المريض أعراض خفيفة كالحرارة والسعال".

وأضاف هناك مرضى تصل فاتورتهم إلى 5 آلاف شيقل في اليوم موضحاً أن ذلك يعتمد على الغرامات من الدواء التي تعطى للمريض "هناك مرضى يأخذون 200 من دواء بسعر 3 آلاف شيقل وآخرون 600 ملغم بتكلفة 9 آلاف شيقل في اليوم".

دواء ريمديسيفير الجرعة بـ 1000 دولار

يوصي الأطباء في بعض المشافي الخاصة بدواء ريمديسيفير لتسريع علاج مرضى فيروس كورونا.

وتصل تكلفة الدواء الى نحو ألف دولار لكل جرعة، فيما يحتاج المريض إلى 6 جرعات، حسب سؤال وجهته مراسلة بوابة اقتصاد فلسطين لمرضى تعالجوا في المشافي الخاصة.

والدواء يتم شراؤه من إسرائيل وليس عبر وزارة الصحة.

بدوره، نفى رئيس مجالس إدارات كل من المستشفى الاستشاري العربي التخصصي والمستشفى الاستشاري ومستشفى ابن سينا سالم ابو خيرزان توصية الأطباء للمرضى بشراء هذا الدواء بشكل غير رسمي.

ويضيف أبو خيزران أن المشفى يتبع بروتوكول وزارة الصحة، مشيرا إلى أن أهالي المرضى يصرون على إحضار الدواء على مسؤوليتهم الخاصة، بينما يؤكد لهم الأطباء أن فعالية الدواء غير مضمونة.

وبشان آلية شراء الدواء يقول أبو خيزران "أهالي المرضى يحضرونه بطريقتهم الخاصة، مشيراً إلى أنه في حال تم إبلاغ اهل المريض بآلية شراء الدواء فسيكون هناك نوع من السمسرة".

بدوره، يقول محاسب المشفى الخاص إن هذا الدواء يقوم أهالي المريض بشرائه من إسرائيل.

وعن آلية شراء الدواء يقول المحاسب "عندما يدخل مريضكم إلى المشفى سنساعدكم في آلية احضار الدواء"!

 الدواء "المهرب"

كانت منظمة الصحة العالمية في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر 2020 أصدرت "توصية مشروطة بعدم استخدام دواء ريمديسيفير لدى المرضى الداخليين في المستشفيات بصرف النظر عن حدة المرض، إذ لا تتوافر حالياً أي بيّنات تثبت أن هذا الدواء يحسّن فرص البقاء على قيد الحياة أو الحصائل الصحية الأخرى لدى هؤلاء المرضى." 

بينما تنص إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على أنه يمكن استخدام دواء من نوع باريسيتينيب مع ريمديسيفير لعلاج الأشخاص المدخَلين للمستشفى ممن يحتاجون إلى أجهزة تنفس اصطناعية أو إلى أكسجين إضافي إثر إصابتهم بكوفيد 19.

 

 

الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2021
تصميم و تطوير