عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » تكنولوجيا »
 
22 تشرين الأول 2015

تعرف على الطفل المسلم فتى الساعة

أحمد محمد، اسم حظي باهتمام عالمي كبير ليطلق عليه اسم "المخترع الصغير"، و "فتى الساعة"، هو المسلم ابن مدينة تكساس، توجه بعد اعتقاله لجلبه ساعة محلية الصنع إلى المدرسة التي كان يتعلم بها، للعيش في قطر مع عائلته لمواصلة تعليمه، فمن هو هذا الفتى الذي شغل العالم بقصته.

\

احمد هو طالب أمريكى مستجد فى مدرسة ماك آرثر فى ولاية تِكساس الامريكية، ولعشقة للهندسة والعلوم اراد ان يثبت لمدرسته الجديدة بان الابتكار ليس حكراً فقط على بشر دون بشر وقام وهو ما زال ابن الرابعة عشر عاماً بصنع ساعة فى منزله، واراد ان يُطلع مدرسى مدرسته عليها حتى يكسر فى اعينهم نظرة لم تعجبه بانه شاب مسلم من اصل عربى وبالفعل اخد الساعة معه الى المدرسة، وبالفعل لقى ترحيبا من قبل مدرس الهندسة والذى هنأه بها ولكنه حذره وقال له : “هذا إنجاز جميل جداً، ولكن لا تُطلع المدرسين الآخرين عليها.”!!

صورة الساعة التي اخترعها أحمد

\

ولكن ذلك لم يقتل رغبة “أحمد محمد” بان يقوم بإطلاع باقى المدرسين عليها ، فبعد ان قامت احدى المعلمات برؤية الساعة حتى ظنت بانها قنبلة موقوتة ، مما جعلها تقوم بالابلاغ عن أحمد وقامت بالاحتفاظ بالساعة ، وتم التعامل معه على انه مجرم فى مكتب مدير المدسرة وسط اربعة من رجال شرطة تكساس ليحققوا معه فيما قام به ، وبعد ذلك تم عقابه بطرده من المدرسة لمدة ثلاثة ايام !

بعد هذه الحادثة اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعى فلا قضية دعم “أحمد محمد” باستخدام هاس تاج #IStandWithAhmed ،وانتشرت الكثير من التعليقات والمنشورات لتأييد أحمد فعبر غريدة للرئيس الأمريكي باراك أوباما التي قال فيها:

“ساعة عظيمة يا أحمد، هل تريد أن تجلبها معك إلى البيت الأبيض؟ علينا أن نُلهم المزيد من الأطفال مثلك ليعشقوا العلم، فالعلم هو ما يجعل من أمريكا بلداً رائعاً” .

\

كما أبدت وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون تأييدها لأحمد، وذلك عبر تغريدة قالت فيها:

“لن تضمن الإفتراضات والمخاوف أمننا، بل بالعكس تعمل ضدنا. يا أحمد، ابق علي حبك للإستطلاع وواصل الإنتاج.”

\

أما مارك زوكربيرج مؤسس فيس بوك فقد وجه دعوة صريحة لأحمد لزيارة مقر الشركة عبر منشور وضعه على صفحته الشخصية يقول:

“ربما تكون قد رأيت تلك القصة عن أحمد، الطالب ذو الأربعة عشر عاماً في تكساس، والذي قام بصنع ساعة وتم القبض عليه عندما أخذها إلي المدرسة. يجب أن يلقى امتلاكك للموهبة والطموح لبناء شيء جيد التصفيق وليس القبض عليك. فالمستقبل هو ملك لمن هم مثل أحمد. أحمد، إذا كنت تريد في أي وقت المجيء إلي فيسبوك، فسأكون مرحباً بلقائك، استمر في البناء”.

\

وقد قالت عائلة أحمد محمد، الذي أصبح يُعرف بـ "المخترع الصغير"، أنه حصل على منحة دراسية من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

وقال أحمد في بيان: "قطر مكان جميل. أحببت الدوحة لأنها حديثة جدا. رأيت الكثير من المدارس المذهلة هناك، وهناك الكثير من الجامعات الأمريكية الشهيرة. المعلمون كانوا عظماء. أعتقد أنني سوف أتعلم الكثير وسأستمتع هناك."

بعد ساعات قليلة على اعتقاله الشهر الماضي، انتشر وسم IStandWithAhmed# في جميع أنحاء العالم على تويتر، مع اتهامات تزعم أن أحمد، البالغ من العمر 14 عاما، كان ضحية التمييز الديني.

وكان أحمد قد قال في مقابلة مع MSNBC انه سُحب من صفه في الثانوية وتم اقتياده إلى غرفة حيث تم استجوابه لمدة ساعة ونصف من قبل الشرطة.

وأضاف انه طلب استدعاء والديه، لكن تم رفض الأمر وقيل له إنه في منتصف الاستجواب في الوقت الراهن. وقال إن المحققين سألوه أكثر من مرة: "هل هي قنبلة؟" لكنه كان يجيب أنها ساعة.

وتابع أحمد قائلا "شعرت وكأنني مجرم، شعرت وكأنني إرهابي.."

وبعد خروج أحمد محمد انهالت عليه الكثير من الهدايا تضامناً معه :

\

بوابة اقتصاد فلسطين، وكالات

 

مواضيع ذات صلة
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2020
تصميم و تطوير