عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » أقلام اقتصادية »
 
16 آب 2016

النوادي الصيفية

ما إن ينتهي العام الدراسي حتى نجد أن هناك تنافسا عاليا لاستقطاب الطلاب والأطفال للالتحاق بالنوادي الصيفية، منها ما هو مجاني ومنها ماهو مدفوع الاجر وباسعار متفاوتة.
ضمن استراتيجية مجلس الزيتون الفلسطيني فإن الترويج لزيت الزيتون وفتح اسواق جديدة له وزيادة نسبة استهلاك الفرد الفلسطيني لمادة الزيت، فقد وجدنا ان الاندية الصيفية مجال خصب وقاعدة صلبة للاعتماد عليها في التعريف بفوائد الزيت والزيتون وتشجيع الطلبة والاطفال لاعتمادها مع الزعتر واللبنة واستخدام الصابون النابلسي.
مما لفت انتباهنا في جولاتنا في محافظات الوطن المختلفة وجود نادي مميز وبفكرة تطبق للمرة الاولى في فلسطين وهي فكرة رائدة، واسمه "نادي التوجيه المهني " فهو يقوم على تقسيم الطالبات المشاركات الى اربعة مجموعات وتتدرب كل طالبة على المهنة المخصصة لتلك المجموعة وهي اولا مجموعة التجميل والثانية التطريز والثالثة الرسم على الزجاح وفن الخط والكتابة والرابعة وهي الموسيقى.

يستمر التدريب في هذا النادي لاربع عطل صيفية متلاحقة، وفي كل سنة تلتزم الطالبات بالدوام والتدريب ليومين من كل اسبوع وتحصل الطالبة في نهاية كل سنة على شهادة تبين الساعات التي تدربتها وفي اي مستوى ولهذا العام 12 يوم عمل بواقع 5 ساعات دوام . وفي نهاية السنة الرابعة تكون الطالبة وبجدارة قادرة على ممارسة المهنة التي تخصصت بها وتستطيع ان تكون مصدر رزق لها وتحصل الطالبة في نهاية السنة الرابعة على شهادة رسمية توضح تخرجها وقدرتها على العمل .

يمتاز هذا النادي عن غيره بثلاث نقاط الاولى هي تميز النوعية والاداء وثانيا انه بتمويل ذاتي من البلدة، دون ان يكون له طابع سياسي او حزبي او فصيلي والثالث ان القائمين على تنفيذه ثلاثة اطراف وهي المدرسة وادارتها والثاني هو المجلس البلدي في القرية والثالث وهو الاهم حسب اعتفادي هو مجلس الامهات، الذي يشرف ويعلمن ويتعلمن ويستكشفن قدرات بناتهن ويتعرفن على شخصيتهن .
ليس بالغريب ان يكون هذا التميز في التفكير في العمل بهذا النمط لمدرسة ياسوف اسكاكا الثانوية للبنات فهو في مدرسة مميزة حديثة وهي من المدارس الخضراء والبيئية الخضراء، فالمدرسة بساحاتها الواسعة الجميلة النظيفة المزينة بالرسوم والعبارات الارشادية، وبصفوف مثالية بمقاعدها ومشاربها وحماماتها فان هذه المدرسة منتجة للطاقة الكهربائية من خلال مصادر من خلال الواح الخلايا الشمسية والتي تنتج اكثر مما تحتاج المدرسة فهي تبيع الفائض لشبكة الكهرباء، اذن المدرسة منتجة وليست مستهلكة فقط، وتم استغلال ساحاتها الخلفية لزراعتها بالنباتات الطبية واستخدام شبكات الري بالتنقيط لري المزروعات.

وسيزول الاستغراب لهذا التميز لاداء الطالبات والتميز للمدرسة اذا علمنا انها تقع في بلدة ياسوف الذي يمتد تاريخها الى عبق التاريخ 3500 عاما قبل الميلاد بشواهد واثار في المغر والانفاق وتل ابو الزرد، ويعود الاعمار والحضارة بها نتيجة توفر الينابيع والمياه النقية في البلدة مما يتيح لاهل البلدة ري بساتينهم وجناينهم من خلال ينابيع اهمها نبع ياسوف الرئيسي وعين الدربي وعين الرجا التي تم اعادة تاهيلها من زمن قصير .

بلدة ياسوف البالغ سكانها 2000 نسمة بمساحة مقدارها 6060 دونم ابتلع الاحتلال من خلال المستعمرين وموقع حاجز زعترة 2500 دونم، ويقع على اراضيها مستعمرة من المتطرفين جماعة تدفيع الثمن .وفي هذه المستعمرة راعي يستبيح باغنامه جميع ممتلكات القرية متى شاء ومتى اغنامه شاءت، ويضم لقطيعه اية اغنام يصادفها في طريقه .
في بلدة ياسوف ثلاث مدارس اثنتين ثانويتين للذكور والاناث وثالثة اساسية مختلطة وبها ثلاث نوادي احدهما فاعل ونشط وهو النادي النسوي بينما نادي الطفل ونادي الشباب فبحاجة الى اعادة تفعيل . وفي البلدة جمعيتين احداها للتوفير والتسليف وهي رائدة في عملها والاخرى للزيت والزيتون وتمتلك معصرة .
هنيئا للبلدة بمجلسها البلدي وهنيئا لرئيس المجلس البلدي الاخ ابو حنان باهله وقريته .
[email protected]

مواضيع ذات صلة
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2020
تصميم و تطوير