عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » منوعات »
 
03 كانون الأول 2016

نصائح تجعل ملابسك مصدرا للطاقة الإيجابية والراحة النفسية

من منا لا يتذكر قصة “قميص السعادة”، والتي تحكي عن ملك تعيس يبحث عن السعادة، فشاهد رجلا فقيرا، ولكنه سعيد، فسأله عن سر سعادته، فكان جواب الرجل: “لا أعلم.. لكنى سعيد”، فأصر الملك أن يعلم ما يملكه ويمنحه هذه السعادة، فأجابه أنه لا يملك إلا القميص الذي يرتديه، فأخذه منه، ظنا منه أنه "قميص السعادة"، وعندما ارتداه لم يشعر أيضا بالسعادة.

\
 

وعندها أخبره الرجل، أنه ليس ما نملكه أو نرتديه هو الذي يمنحنا السعادة، ولكن شعورنا به، ورضانا بالمقسوم هو سر السعادة.

تقول الدكتورة مها العطار خبيرة علم الطاقة، إن دراستها للطاقة أكدت وجود "قميص السعادة"، والمقصود به وجود طاقة يمكن أن تبثها الملابس التي نرتديها، وتؤثر على الحالة النفسية للإنسان.

وتقدم مها في السطور التالية أهم النصائح التي يجب أن تلتفت لها قبل ارتدائك أو حتى شرائك للملابس، حتى تمنحك الطاقة الإيجابية التي تشعرك بالراحة والسعادة، وتجنبك الطاقة السلبية تشعرك بالضيق.

- يمكنك أخذ طاقة شخص سعيد بارتداء ملابسه بالفعل، لأن طاقته تؤثر عليك بإيجابية، لكن شرط أن تعرف حياته، وأنه بالفعل شخص محظوظ وسعيد.

- يجب غسل الملابس الجديدة قبل أن تستخدمها، فأنت لا تعلم من ارتداها قبلك في البروفة والقياس، أو طبيعة المكان الذي كانت توجد به.

- يفضل عدم ارتداء الملابس القديمة مجهولة المصدر، خاصة في أسواق الجملة والمستعمل، كذلك عدم ارتداء ملابس شخص مريض أو ميت.

- تخلص من الملابس القديمة باستمرار، حتى تعطي فرصة لدخول الملابس الجديدة وتجذبها إليك عن طريق وجود مكان جديد لها في الدولاب.

- طاقة السفر يمكنك تنشيطها عن طريق ترك قطعة ملابس لأي شخص، في البلد التي تريد العودة إليها، فحين يرتديها هذا الشخص، ستنشط طاقتك في الرجوع لنفس البلد مرة أخرى.

- استخدام الملابس التي تأتى من خارج البلاد كهدايا أو الشراء من السفر، تجدد طاقة الحركة والسفر عند الشخص الذي يرتديها باستمرار.

- يمكنك تخليص الملابس القديمة أو المستعملة من الطاقة السلبية، من خلال غسلها، وتعريضها لأطول فترة ممكنة لأشعة الشمس، مع تكرار ذلك لأكثر من مرة قبل ارتدائها.

مواضيع ذات صلة
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2020
تصميم و تطوير