عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية » في دائرة الضوء »
 
21 تشرين الثاني 2018

"Esells Academy"... لبيع المنتجات من فلسطين إلى العالم إلكترونياً

رام الله- حسناء الرنتيسي- بوابة اقتصاد فلسطين

مع التطور العالمي الحاصل في مجال التجارة الإلكترونية وتقدمها الملحوظ في فلسطين، قرر ثلاثة شبانٍ نقل تجربتهم في العالم إلى فلسطين عبر موقع "Esells academy" الذي يلقى رواجاً في الفترة الأخيرة.

وتقوم فكرة الموقع الذي أسسه كلٌ من الأخوين عصام وشاكر شحادة وسالي حوا، على مساعدة الأشخاص في بيع ما يريدون لأي مكانٍ في العالم عبر الموقع الإلكتروني، ليكون بذلك فضاءً واسعاً لتحقيق الربح وإيجاد دخلٍ إضافيٍ جيد للعمل الثابت، في وقت تعاني فيه فلسطين من سوء في الأوضاع الاقتصادية.

 وقال مؤسس الشركة عصام شحادة إن الشركة تأسست في حيفا قبل ست سنوات، وتفرعت بمكاتب في أوكرانيا وتركيا، وأخيراً تم افتتاح مقرٍ للشركة في رام الله.

وعن فكرة التأسيس يقول شحادة "عندما كنت أعمل في شركةٍ لتحقيق مردودٍ إضافي، أغلقت تلك الشركة بعد سنتين من العمل، وفي تلك الفترة تعلمت بعض المهارات في مجال الإنترنت.. وخلال هذا الوقت نصحني أحد الأصدقاء بموقع "ebay" لتحقيق مردودٍ إضافي".

وأضاف " أول سلعةٍ عرضتها للبيع كانت كيساً من القهوة وبعض الملابس، وقد تفاجأت أنها بيعت بـ 65 دولاراً بعد أسبوعٍ من عرضها على الموقع".

وتابع " تشجعت على مواصلة البيع عبر الموقع، ثم قررت إنشاء شركة "Esells" المتخصصة في مجال التجارة الإلكترونية... وقد نجحنا مع (المؤسسين) في إعداد خطةٍ ودراسةٍ للعمل من أجل تأسيس الشركة".

 أهميته في فلسطين

يقول عصام إن فلسطين تعاني من قيودٍ إسرائيليةٍ في مجال إدخال وإرسال منتجات التسويق الإلكتروني التي تتعلق بوسائل الشحن والبريد، وهو ما يؤدي إلى زيادة مدة وصول البضائع والأموال.

ولذلك، "قررنا إنشاء مكتبٍ في الضفة الغربية تكون مهمته إرسال الطرود مباشرة إلى البريد الإسرائيلي، وفي الوقت ذاته إنشاء نظام بريدٍ إلكترونيٍ متكاملٍ لحل كافة المعيقات.  

وعن تجربة العمل في فلسطين يقول شحادة "هناك أكثر من 250 طالباً حصلوا على دوراتٍ تدريبيةٍ، وباشروا في العمل بمجال التجارة الإلكترونية في الضفة الغربية".

ويتابع "إن من ميزات شركته دعم اللغة العربية، وحل كافة الإشكاليات بين البائع والمشتري".

طريقة العمل

وعن آلية التعامل مع الموقع، أوضح شحادة أن الخطوة الأولى تبدأ في الحصول على دوراتٍ تعليميةٍ، وهي دوراتٌ يعقدها مكتب الشركة في رام الله، ومن ثم التعلم على موقع "إريزونا" للموردين المختص في بيع وعرض المنتجات وتسويقها.

وأضاف "في حال كان المسوق لا يملك منتجاتٍ لبيعها، فإنه يستطيع أخذ منتجات من الشركة ثم العمل على بيعها، مشيراً إلى أن الأمر لا يتطلب دفع أي مبلغٍ مقابل ثمن المنتج إلا بعد بيعه".

وخلال فترةٍ قصيرةٍ من تأسيس شركة "Esells academy" للتجارة الإلكترونية في مدينة رام الله، قامت بالعديد من الإنجازات، منها:

عقد شراكةٍ ما بين الشركة وبنك فلسطين، ومن أهم بنودها عقد ورشات عملٍ لزبائن بنك فلسطين في فروعه الرئيسية( رام الله/ نابلس/ جنين/ بيت لحم/ الخليل).
عقد ورشات عملٍ مع الجامعات الفلسطينية، ومنها جامعة خضوري في طولكرم وجامعة القدس ابو ديس، وغيرها.
عقد ورشات عملٍ مع مؤسسات وجمعيات، ومن أهمها جمعية الشابات المسيحية في رام الله.
عقد دوراتٍ حول التجارة الإلكترونية مع "Elevation ventures" في القدس بتمويل من القنصلية الكندية.
عقد دوراتٍ حول التجارة الإلكترونية مع مؤسسة ريان في الداخل المحتل.

وهناك العديد من المشاريع القادمة التي ستعمل الشركة على إنجازها، ومن أهمها فتح فروعٍ للشركة في كل من الدول العربية المغرب ومصر والأردن.

الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2019
تصميم و تطوير