عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » أقلام اقتصادية »
 
25 آذار 2019

قراءة في إنتاج الزيتون لعام 2018

بقلم: فياض فياض
مدير عام مجلس الزيت والزيتون الفلسطيني

بوابة اقتصاد فلسطين

14740طن زيت زيتون كان إنتاج فلسطين لعام 2018، أعتقد أن الرقم كبير لو سمعناه قبل الموسم، وكان سيكون دربا من الخيال أن ننتج مثل هذا الرقم. الشيئ الوحيد الذي كان لا خلاف عليه هو أن إنتاج محافظة الخليل لعام 2018 هي أفضل من إنتاج عام 2017. وهذا فعلا حصل فإن انتاجها عام 2018 هو 1044.8 طن من زيت الزيتون، علما أن إنتاج الخليل عام 2017 كان 893.2 طن من زيت الزيتون. ولكن لم نكن نتوقع أن تتساوى إنتاجية محافظة جنين مع العام الماضي، ولكن نتفاجى أن انتاج عام 2018 كان بزيادة 12% عن العام السابق وأن تنتج 4871 طنا عام 2018 بينما كانت 4371 طن عام 2017 .

طبعا لا منافس لمحافظة جنين في تربعها على المركز الأول لإنتاج الزيتون فهي تملك المساحة الأكبر للزيتون والعدد الأكبر من المعاصر، فهي في العادة تنتج ما نسبته من 23-25% من إنتاج الوطن من زيت الزيتون، فيما كانت حصتها عام 2018 من الإنتاج 33%. وعمل بها هذا العام 58 معصرة من أصل 69 معصرة تملكها المحافظة. وتشكل معاصر محافظة جنين 25% من معاصر الوطن والبالغة هذا العام 260 معصرة علما أن العدد الكامل هو 274 معصرة، بينما عمل منها عام 2018 فقط 260 معصرة، 27 معصرة في قطاع غزة و 233 معصرة في الضفة.

للمرة الأولى تكون محافظة الوسطى دير البلح بالمرتبة الثالثة لإنتاج الزيت على مستوى الوطن ب 1491.4 طن زيت زيتون، علما أن ترتيبها كان العام الماضي الثامن. وقطاع غزة الذي كان مجموع إنتاجه هذا العام 2537.2 طن من زيت الزيتون وبنسبة 17% من إنتاج الوطن علما أنه للمرة الأولى في التاريخ الذي يتجاوز نسبة ال 10% من إنتاج الوطن .

عام 2018 رغم شح الإنتاج، الا أن نسبة سيولة الزيت في الزيتون كانت مرتفعة، فقد قاربت ال 25%، وكانت 22% في العام السابق، وقطاع غزة الذي نسبة سيولة الزيت فيه تتراوح بين 15-17% كانت هذا العام 20%، وهذا نعتبره نعمة.

محافظة طولكرم المنكوبة هذا العام والتي احتلت عام 2016 و2017 المركز الثاني في إنتاج الزيت بعد جنين قد أصبحت بالمرتبة الخامسة .

*مدير عام مجلس الزيت والزيتون الفلسطيني 

كلمات مفتاحية::
هل تتفق مع ما جاء في هذا المقال؟
أحدث المقالات
الخميس, 01 من كانون الثاني 1970
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2019
تصميم و تطوير