عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية » أقلام اقتصادية »
 
31 أيار 2021

أساليب حديثة في الارشاد الزراعي

بقلم: م. قيس حنتش

بوابة اقتصاد فلسطين

في الحالة الفلسطينية كما هو الحال في العديد من الدول المجاورة، تعاني جميعها من ارتفاع التكلفة التشغيلية لبرنامج الإرشاد الزراعي الحكومي والأهلي، ولكي أعطيك تصورا مباشرا عن الطريقة التقليدية لآلية تشغيل هذه المنظومة في القطاع الحكومي مثلا، فإنه عندما يعاني مزارع من مشكلة ما في مزروعاته أو حيواناته، او يكون بحاجة الى دعم فني في سلسلة المنتَج الذي ينتجه، فإنه يقوم بالاتصال بمديرية الزراعة في منطقته، فتقوم المديرية بتحديد مهندس  متخصص أو أكثر  للتوجه لمعالجة المشكلة وتوفر لهم سيارة ليقوموا بتنفيذ زيارة للمزارع المستهدف لحل مشكلته أو تقديم الدعم الفني له.

ما هي مشكلة هذه الطريقة ؟

رغم أهمية هذه الطريقة في كثير من الأحيان، إلاأن تكاليفها التشغيلية عالية مقارنة بحيز الاستفادة الضيق، حيث يتم ارسال طاقم مهندسين فني الى موقع باستخدام مركبة ليقوموا بإرشاد مزارع أو اثنين في أغلب الأحيان إذا لم تكن الزيارة منظمة.

ومن هنا تأتي ضرورة ابتكار طرق أخرى لتوسيع هامش الاستفادة للمزارعين مثل تنظيم ورش العمل والتدريبات الفنية الخاصة وتنظيم أيام حقلية لعمل مشاهدة عينية للمشاريع الزراعية. ولكن حديثا تم تعزيز وصول عملية الارشاد الزراعي الى المزارعين بواسطة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ولا شك أن أبرزها تطبيق (الفيس بوك)، حيث ادعو للتوجه له نتيجة القيود السياسية التي يفرضها الاحتلال المتعلقة بقيود الحركة التي يعاني منها الفلسطينيون، وكذلك المعيقات الحديثة في ظل جائحة كورونا.

لماذا السوشال ميديا ؟

قدرة عالية للوصول إلى أكبر عدد من المستفيدين.
إمكانية استرجاع المواد والحصول على المعلومات.
للإعلام الاجتماعي قدرة عالية على تجاوز كل المعيقات السياسية وإجراءات الحجر الصحي.
تخطي عقبة ارتفاع التكاليف الإدارية واللوجستية العالية للإرشاد التقليدي.

نموذج لممارسة ناجحة..

منذ عام 2015 تكونت لديّ رؤية انه عاجلا أم آجلا ستدخل السوشال ميديا في عمليات الإرشاد الزراعي والتدريب الإلكتروني لقوة وصولها، ولذلك عملت في العامين 2016-2017 على العمل مع فضائية القدس التعليمية (تابعة لجامعة القدس المفتوحة) على برنامج تلفزيوني يقدم نماذج ناجحة في التنمية الزراعية والريفية للجمهور، الغرض من هذه الحلقات ان تكون قابلة للتسويق على الفيس بوك لتصل لأكبر عدد ممكن من الجمهور والمزارعين، وكذلك يجب ان تكون الحلقات وافية من حيث المعلومات.

لذلك صممتُ الحلقات على أن تكون مدتها ثماني دقائق فقط، وفي نفس الوقت تغطي كل حلقة "نموذج العمل" لمشروع زراعي أو ريفي بالكامل (Business Model ) وليس كقصة نجاح فقط، وبذلك من الممكن ان يتعرف المشاهد على التكاليف الأساسية للمشروع وربحيته و قنوات التسويق الخاصة به و حجم العمل المطلوب.

تم انتاج ثلاث عشرة حلقة من هذا البرنامج، ومنذ أكثر من ثلاث سنوات وأنا أقوم بتسويق هذه الحلقات على المواقع الإلكترونية الخاصة بالمزارعين على (الفيس بوك).

لقد كان وصول هذه الحلقات والتفاعل معها جيد جدا، وهناك آلاف المشاهدات عليها، مثل حلقات (مشروع منحل، زراعة الورد داخل البيوت البلاستيكية، زراعة الاناناس داخل البيوت البلاستيكية، زراعة الفراولة المعلقة، مشروع تربية الأسماك، دور التعاونيات النسوية في تطوير بيئة الأعمال الريفية، وكذلك العديد من الحلقات التي لاقت رواجا جيدا).

لقد تنبّه لهذه الحلقات العديد من المؤسسات الإقليمية كوسيلة حديثة ومبتكرة في الإرشاد الزراعي، خلال عام  2018 تم تكريمي من الجامعة الامريكية في بيروت كصاحب افضل مبادرة للتنمية الريفية في المنطقة العربية ، و في العاصمة الأردنية عمان تم منحي درع نقابة المهندسين الزراعيين الأردنيين للإرشاد الزراعي وكذلك تم الإشادة بالحلقات من قبل مؤسسة إنفرا الماليزية، وكانت فرصة ان ترى تقدير الآخرين لهذه التجربة.

في شهر يوليو 2019 أنشأت أنا وأحد زملائي المهندسين الزراعيين مجموعة “الزراعة في فلسطين” على موقع (الفيس بوك) ضمن الرؤى السابقة كمساحة للتفاعل وتبادل الخبرات ونقل المعرفة بين المزارعين والمهندسين الزراعيين والخبراء.

لماذا لم ندخل حتى الآن تطبيقات الإرشاد الزراعي على الأجهزة الخليوية ؟

قدمت العديد من الدول، مثل الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية تطبيقات في الإرشاد الزراعي متاحة للمستخدمين على الأجهزة الخليوية والأجهزة اللوحية ، أتاحت هذه التطبيقات إيصالاً مباشراً لأفضل الممارسات الزراعية المتعلقة بزراعة المحاصيل أو الأشجار أو الزراعات المحمية أو المعلومات المتعلقة بالثروة الحيوانية وأفضل ممارساتها، وتحتوي التطبيقات محتوى فنياً يتم تحديثه بشكل مستمر لمواكبة أفضل التقنيات والطرق المتبعة.

هذا النمط من الإرشاد يكسر حاجز الوقت والمسافات والتكاليف التشغيلية، ويصل لقطاع لا يستهان به من المزارعين. ويوما بعد يوم يتعزز وصول المزارعين التقليدين في مناطقنا للتكنولوجيا بشكل جيد، لذلك يجب التوجه لهذه الأنماط من التكنولوجيا، ومثل هذه التطبيقات بحاجة الى جهد كبير في صناعة المحتوى وتحديثه لأنها الحد بين كون هذه التطبيقات مفيدة أم شكلية.

 

كلمات مفتاحية::
هل تتفق مع ما جاء في هذا المقال؟
أحدث المقالات
الخميس, 01 من كانون الثاني 1970
الخميس, 01 من كانون الثاني 1970
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2021
تصميم و تطوير