الرئيسية » أقلام اقتصادية »
 
30 تشرين الثاني 2021

ثلاثة أسباب وراء هبوط أسعار النفط..

بقلم: أمين ابو عيشة
الخبير في السياسات النقدية والمالية

بوابة اقتصاد فلسطين

ما بين تزايد مخاوف كورونا، وإرتفاع المخزون وإخراج الاحتياطي الامريكي، والتباطؤ الاقتصادي، تظافرت كل هذه العوامل ليهبط النفط بالسعر الأني دون مستوي 70 دولار امريكي للبرميل.

مخاوف كورونا..المتحور والمتطور الثاني، حيث جاء هذا الأمر على رأس العوامل التي ساهمت في هبوط أسعار النفط، حيث تركز التأثير بخفض الإنتاجية الحدية للقطاع الصناعي وإنخفضت المؤشرات الصناعية وبالتالي عمل ذلك على خفض معدلات ومستويات الطلب العالمي على الطاقة وبشكل خاص النفط.

حيث من المتوقع أن يقل متوسط الطلب العالمي على البنزين مثلاً بنحو 80ألف برميل في اليوم مقارنة مع نوفمبر لديسمبر.

العامل الثاني هو تباطؤ معدلات النمو الاقتصادي للدول وذلك نتيجة لتراجع قطاعات الصناعة التحويلية لهذه الدول وارتفاع معدلات التضخم.

العامل الثالث وهو إرتفاع المخزون العالمي 3.6%مليون برميل، وهو ما يدعم الاتجاه الهبوطي للنفط .

ننتظر اجتماع أوبك النصف سنوي مع منتصف ديسمبر وما سينتج عنه من قرارات، هل سيتخذ قرارا بخفض الإنتاج العالمي أم أن الأمر أكبر من مجرد إجراء وقرار.

كلمات مفتاحية::
هل تتفق مع ما جاء في هذا المقال؟
أخر الاخبار
الخميس, 01 من كانون الثاني 1970