عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية »
 

25.6 بالمئة من طلبة مدارس فلسطين فكروا بالانتحار

رام الله- بوابة اقتصاد فلسطين

قالت وزارة الصحة إن 25.6 بالمئة من طلبة مدارس فلسطين بعمر (13-15 عاما) فكروا في الانتحار، وفقا لما أظهرته دراسة في الدورية العالمية لطب الأطفال والمراهقين لعام 2017.

جاء ذلك في كلمة د. سماح جبر ألقتها نيابة عن وزير الصحة جواد عواد في المؤتمر الصحي النفسي- الاجتماعي لمستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية، الذي اختتم أعماله اليوم.

وأكدت في مداخلتها بعنوان (دور وزارة الصحة الفلسطينية في مجال الصحة النفسية) أن وحدة الصحة النفسية في الوزارة بصدد إعداد خطة إستراتيجية للحد والوقاية من ظاهرة الانتحار.

وقدمت جبر شرحا عن خدمات وحدة الصحة النفسية في الوزارة، حيث توفر الوزارة ١٤ مركزا صحيا نفسيا موزعا على المحافظات بالإضافة إلى مستشفى واحد، و٦ مراكز ومستشفى واحد في قطاع غزة.

 وأشارت إلى وجود قصور في الطب النفسي والتمريض والأخصائيين الإكلينيكيين في فلسطين، فيما تعكس الأرقام زيادة مطّردة بعدد المرضى المتوجهين للمراكز النفسية التابعة للحكومة، والذين تتراوح أعمارهم بين٢٥-٤٩ عاما غالبيتهم من الذكور.

وأوصى المؤتمرون في ختام الجلسات بضرورة إجراء المزيد من البحوث التي تعنى بقضايا العنف الأسري، ودراسة أسباب اختلاف مفاهيم القيم والأخلاقيات، وتعزيز دور الاختصاصيين النفسيين والمرشدين في المؤسسات الصحية والتعليمية، وتوعية الطواقم التمريضية في مجال دعم وحماية الأطفال الذين يتعرضون لإساءة، إضافة إلى تعزيز قيم اللاعنف في الأسرة واستبدالها بتقوية الجوانب العاطفية بدلا من العقاب.

 كما أوعز المشاركون بضرورة وجود متابعة قانونية وعلاجية من المؤسسات الرسمية لحالات تعنيف الأطفال، إلى جانب التأكيد على أهمية التعاون بين المؤسسات في مجال التنشئة الاجتماعية وإعادة تعزيز منظومة القيم الدينية والأخلاقية لعلاج ظاهرة العنف،  وضرورة حماية ومراقبة الشخص المقبل على الانتحار ومتابعته نفسيا وطبيا، وعدم استخدام مصطلح الصرع لكافة أشكال التشنجات المتنوعة لدى الأطفال، كما أكدوا على أن كافة الأبحاث التي تعمل في مجال الصحة النفسية يجب أن تكون محكمة من قبل لجان علمية مختصة.

كلمات مفتاحية::
الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2018
تصميم و تطوير